هيفاء في المستشفى ...حرارة دائمة ...وإبنتها تتوسل لرؤيتها.


blog post


غابت الفنانة اللبنانية هيفا وهبي طيلة شهر رمضان، ولم تنشر الا مشاهدها في مسلسل (واد سيد الشحات) وأطلت كضيفة شرف.

 

وفي عيد الفطر قرّرت البوح عن وعكتها الصحية التي أصابتها منذ شهر، وطلبت من جمهورها الصلوات، ما يعني أنها حقًا متعبة!

 

في البداية مرّت تغريدتها بشكل عاديّ، لم يكترث النجوم في لبنان ولا في الوطن العربي لصحّتها، رغم أنها تدعم كل من يقع بورطة صحية أو معنوية.

 

كانت الفنانة اللبنانية إليسا أول نجمة لبنانية تتمنى الشفاء العاجل لزميلتها، وقبلها الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب.

 

غيابها عن السوشيال ميديا زاد التكهّنات حول حقيقة مرضها ومما تعانيه. مكتبها الإعلامي نفى اصابتها بفيروس في الكبد، وشقيقتها قالت إنها تعاني من انفلونزا وبدأت تتحسن.

 

أما ما وصلنا عن حالة هيفا فالتالي:

منذ شهر عانت من حرارة مرتفعة جدًا واستمرت لغاية ٣ أسابيع قبل أن تقرر إجراء الفحوصات الطبية اللازمة في إحدى مستشفيات بيروت – الحمرا، ليكتشف الأطباء إنها مصابة بفيروس في الكبد ساهم بارتفاع حرارتها وما تبعها من ارهاق جسدي.

حتى الآن، لا تزال متواجدة في المستشفى وتخضع للعلاجات الطبية اللازمة على يد أهم الأطباء في لبنان، لن نذكر أسماءهم ولا رقم غرفتها في المستشفى احترامًا لخصوصيتها.

زينب فياض تتوسل رؤية أمّها

حين أعلنت هيفا عن وعكتها الصحية،وصلت لبعض مواقع الصحف عشرات الرسائل على الالكتروني من أشخاص مجهولين يتحدّثون عن رغبة وتوسّل زينب لرؤية والدتها.

ومن جهتنا، نتمنى أن تعود هيفا إلى جمهورها من جديد، وتتواصل معهم بعدما تتخلّص من هذه المحنة التي أصابتها

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات