هيا الشعيبي تتعرّضُ لحادث سير خطير.. وهذا ما أنقذها


blog post


تعرّضتْ الفنّانة الكويتيّة، هيا الشعيبي، لحادث سير خطير، مؤكّدة، أنّها نجتْ منه، بسبب الأعمال الخيريّة التي تقوم بها.

ونشرتْ هيا، صورة للسّيارة بعد الحادث، عبر سناب شات، معلّقة: "الحمد الله على كل حال كنت راح أموت بس الأعمال الطيبة وقفتلي صح".

ووجّهتْ الفنّانة رساله لجمهورها، قائله: "الحمد الله حبيت أطمنكم على صحتي وأموري طيبة وبخير مادام أنام معي وبتحبوني.. وين الواحد لما يقولكم سوي خير وقطوه البحر.. هادا خيري ووقفلي".

واختتمتْ حديثها معلقة: "السيارة تنقص شلون بالنص أنا ما أدري.. فدوة السيارة تتعوض.. الحمدالله على كل شيء"، ثم وجهت الشكر لكل العاملين بالمستشفى وكل من سأل عنها وساندها.

 

وكانت الشعيبي، قد عاتبت أخواتها مؤخرًا، بسبب انشغالهنّ عنها، وعدم السّؤال عليها، حتى بمكالمة هاتفيّة واحدة، مشيرة، إلى أنّها ملتمسة لهم العذر، بسبب مشاغل الدنيا.

وأضافتْ في تصريحات تلفزيونيّة: "إخواني حتى لو طقوني وحتى لو سو فيني أي شي يتمون إخواني.. لكن الدنيا خدتني وربيت وكبرت وتعتبت وصرفت على إخواني وكل شيء سويته حق إخواني.. والحمدلله البنات تزوجت وأخي سامر صار مخرج وأختي نورة بتكمل محاماة والصغيرة مدرسة".

وتابعتْ: "قاعده أشوف اللي أنا ضحيت عشانهم الدنيا خدتهم عن أختهم ساعات يلهون حتى تليفون ما يدقون.. وساعات تاخدهم الدنيا وأنا أعذرهم أهم شي يكونوا في أمان".

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات