هذا سر بكاء بوراك دينيز بحرقة في جنازة والدة هاندا ارتشيل


blog post


رصدت عدسات الكاميرات بكاء بوراك دينيز بحرقة خلال مراسم جنازة والدة زميلته الممثلة هاندا ارتشيل، حيث تساءل الكثيرون عن سر الانهيار المفاجئ للنجم التركي رغم أن علاقته بوالدة زميلته الراحلة تكاد تكون منعدمة.

 

ومع تأكيد شهود عيان بأن بوراك دينيز كان الشخص الوحيد من خارج عائلة الراحلة الذي كان يبكي بكاء مريراً طوال الجنازة، كشفت الصحف التركية عن سر هذا الأمر.

 

كان النجم التركي يبكي بهذه الطريقة التي تفطر القلوب لأن والدته توفت بعد معاناة مع مرض السرطان وهو نفس المرض الذي أنهى حياة والدة هاندا آرتشيل، كما أنه كان قد صرح من قبل أنه يفتقد والدته كثيراً لأنها ماتت في طفولته مما جعله يشعر أن الحياة لم تعد كما كانت بعد رحيلها.

 

وأكد بوراك دينيز في تصريحاته أنه كان يتمنى دائماً لو كانت والدته بقت على قيد الحياة بعد تحقيقه للنجاح والشهرة لتسعد معه بنجاحاته.

 

الجدير بالذكر أن بوراك دينيز قد شارك هاندا آرتشيل بطولة مسلسل "الحب لا يُفهم من الكلام" والذي حقق نجاحاً كبيراً عند عرضه منذ نحو عامين

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات