نهى نبيل والدكتورة خلود تكسران صمتهما حول حقيقة استدعائهما للنّيابة


blog post


خرجت كلّ من الفاشينستتين الكويتيتين، نهى نبيل، والدكتورة خلود، عن صمتهما، بشأن حقيقة استدعائهما من قبل النيابة العامّة، بتهمة ترويجها منتجات طبيّة غير مرخّصة.

ونفت الفاشنيستا، نهى نبيل، استدعاءها من قبل النيابة العامّة، للسّبب ذاته، مؤكّدة، أنّ ما أثير من إحالتها للنيابة مجرّد إشاعة.

وقالت نبيل، إنّها فوجئت باسمها، بين مشاهير وفاشنيستات، تمّت إحالتهم للنيابة، لترويج منتجات صحيّة غير مرخّصة، مبيّنة، أنّه لم يتواصل معها أحد، ولم يقدّم أحد شكوى ضدّها، كما لم يصلها أيّ استدعاء من قبل وزارة الصّحّة.

وقالت نهى لفوشيا: غير صحيح هذا الكلام، لم يتم استدعائي للنيابه ، خاصّه وأنّ كلّ المنتجات، التي أعلن عنها معروفه، وجميعها مرخّصه، ومسجّله من الجهات المختصّة في الكويت والخليج!

من جهتها؛ قالت الدكتورة خلود، في تصريح صحفيّ، إن ما تقوم بترويجه مرخّص مئة في المئة، من قبل وزارة الصّحّة، مؤكّدة، أنّه لم يتمّ استدعاؤها من قبل النيابة مطلقًا، كما يتردّد.

وأوضحت الفاشينيستا، أنّ منتج (حبوب لتنحيف الوزن) الذي قامت بالإعلان عنه مؤخرًا، خالٍ من أيّ أضرار صحيّة، ومرخّص من قبل وزارة الصّحّة، ومتواجد في الصيدليّات والجمعيات التعاونية، ومصرح بالإعلان عنه، وسبق وجربت هذا المنتج الطبي على نفسها مدة 3 أشهر، وأنه ساهم بنزول وزنها بشكل واضح.

وردًا على اتّهام أحد الأطباء لها، بالإعلان عن منتجات صحيّة غير مرخّصة، أكّدت، أنّه يُشهّر بها، بهدف الشّهرة فقط، ولمصلحته ومصلحة الأطباء المتخصّصين في عمليّات التكميم بأحد المستشفيات الخاصّة، حيث أنّ المنتج الطبّيّ كان له انعكاسات عليهم، بعد ارتفاع نسبة شرائه، إلى ما يقارب 6000 حبّة يوميًا، بحسب قولها.

وأشارت، إلى أنّها ستقوم بتوثيق دخولها التّحقيق بالفيديو، ونشر ذلك على حساباتها، في حال استدعائها.

وبدورها، أعلنت وزارة الصّحّة الكويتيّة، عن إحالتها عددًا من مشاهير مواقع التّواصل للنيابة العامّة، لنشرهم منتجات صحّيّة غير مرخّصة، فيما لم يتم الكشف عن هويّة المشاهير، الذين تمّت إحالتهم للنيابة.

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات