ميس حمدان تتبرأ من تداول صورها الجريئة المثيرة للجدل بهذه الطريقة


blog post


ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور جريئة للنجمة ميس حمدان قيل إنها قد تم التقاطها بحفل عيد ميلادها، مما دفع الأخيرة لتوضيح الأمور في أول رد فعل لها.

 

ونشرت ميس حمدان تغريدة عبر حسابها على "تويتر" تؤكد فيها تعرض حساباتها على السوشيال ميديا للاختراق منذ يومين، وهو ما يفسر عدم قيامها بأي رد فعل على الصور المنتشرة منذ بضعة أيام، حيث كتبت: "تنويه.. النهاردة الصبح الساعة ١١:٣٠ تقريبا بتوقيت القاهرة تم سرقة حسابي الخاص على الفيسبوك وصفحتي عليه، يرجى عدم التجاوب مع اي منشور عليهم لحين اشعار اخر مني على حسابي على تويتر و انستجرام.. وشكرا".

البعض يرى أن منشور ميس حمدان جاء كنوع من التبرؤ من تلك الصور الجريئة المنتشرة واتهام سارقو حساباتها بنشرها دون إذنها، بينما يرى آخرون أنها محاولة فاشلة للتهرب من الرد على الصور الجريئة التي ربطت بين موعد نشرها واحتفال النجمة الأردنية بحفل عيد ميلادها.

لكن الصور لم تكن من حفل عيد ميلادها، حيث غاب عنها شقيقاتها وصديقاتها المقربات، وإنما كانت حفلة تنكرية بمناسبة الهالوين، وتمت دعوة النجمة الأردنية إليها، حيث حرصت على التقاط بعض الصور التذكارية مع الأشخاص الذين كانوا يتنكرون بملابس مخيفة والذين ليسوا بالضرورة يعرفونها بصفة شخصية.

 

وأثارت ميس حمدان موجة من الجدل بسبب الملابس الجريئة للأشخاص الذين أطلوا معها في الصور، فضلاً عن إطلالتها هي حيث اعتمدت بنطلوناً عالي الخصر مع صديرية من الجلد كشفت عن منطقتي البطن والظهر.

 

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات