كشف محمد الشرنوبي أسرار خطيبته سارة الطباخ بعد إنفصالهما وكانت الصدمة....


blog post


فاجأ الفنان محمد الشرنوبي متابعيه على انستقرام بمنشور مفصل، يسرد فيه تفاصيل أزمته معالمنتجة سارة الطباخ، وأسرار صادمة عن علاقتهما يكشفها لأول مرة.

محمد الشرنوبي سرد تفاصيل علاقته بسارة الطباخ، مشيراً إلى أنهما تعرفا من خلال العمل وتحولت علاقتهما من الصداقة إلى الحب، ومن هنا بدأت تقنعه باحتراف الغناء.

أضاف محمد الشرنوبي أن علاقته العاطفية مع سارة الطباخ تسببت في أزمة مع والده، الذي كان يرفض هذا الارتباط تماماً نظراً لوجود فرق عمر بينهما يصل إلى 15 عاماً، وهذا ما يفسر سبب عدم ظهوره في المقطع الذي نشرته هي بنفسها على انستقرام عندما ذهب لطلب يدها للزواج.

تابع محمد الشرنوبي حديثه أن سارة الطباخ ظلت تحاول إقناعه بضرورة أن يدخل عالم الغناء وأن يصدر ألبوم كامل، ووافق في النهاية العمل مع شركتها فطلبت منه أن يمضي عقد احتكار لمدة 10 سنوات، مذكور فيه شرط جزائي 600 ألف دولار، مع وجود بند بعدم إمضائه أي عقد سواء تمثيل أو غناء إلا بعد موافقة الشركة.

استكمل محمد الشرنوبي قصته بأنه كان متخوفاً من تفاصيل العقد، إلا أن سارة الطباخ أكدت له أن هذا العقد أمر شكلي، وفي حالة رغبته فسخه بالتأكيد لن تجبره على العمل معها، لهذا اقتنع لثقته الكبيرة فيها ووقع العقد.

استطرد محمد الشرنوبي في الحديث أن المشاكل بدأت تدب بينه وبين خطيبته سارة الطباخ، وأخذت العلاقة بينهما منحنى آخر بسبب طريقة تعاملها، فتم فسخ الخطوبة، وطلب منها العودة إلى صداقتهما ووقف العمل سوياً، إلا أن المقربين بينهما أقنعوه باستكمال العمل.

محمد الشرنوبي أكمل قصته أن المشاكل بينه وبين سارة الطباخ زادت سوءاً، وبدأت علاقته تتوتر مع أهله وأصدقائه، إلى جانب سيطرتها على عمله وتلويحها بالشرط الجزائي، فصارحها برغبته بوقف العمل معها إلا أنه فوجئ بانها نشرت فيديو الخطوبة على حسابها، رغم أنهما غير مرتبطين رسمياً في الوقت الحالي.

واختتم محمد الشرنوبي رسالته أنه لم يعلق على مسألة خطوبته من سارة الطباخ، حتى لا يحرجها أمام الجميع، مؤكداً أنه بعد أن شرح كل مجريات الأمر لن يتطرق إليه مرة أخرى في وسائل الإعلام.

يذكر أن تقارير صحفية عدة تطرق لوجود مشاكل بين محمد الشرنوبي وخطيبته سارة الطباخ، كان آخرها حذف بعضهما البعض من انستقرام.

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات