قاتل آية مصاروة يعترف بجريمته.. اغتصبها ثم انهى حياتها


blog post


عادت جريمة اغتصاب وقتل الطالبة الفلسطينية، آية مصاروة، بشكل مروع قبل نصف عام تقريبًا في أستراليا إلى الأضواء مجددًا، بعدما أقر الجاني بجريمته في ملبورن.

وخلال جلسة المحكمة العليا بولاية فكتوريا الأسترالية، الأربعاء، فقد اعترف الجاني، كودي هيرمان، بالذنب بتهمتي الاغتصاب والقتل، وعلى إثر ذلك يتوقع أن تعقد المحكمة جلسة أخيرة لإصدار الحكم النهائي في أكتوبر المقبل، بحسب وكالة "فرانس برس".

وكان الجاني 20 عامًا قد اغتصب آية مصاروة 21 عامًا، ثم قتلها أثناء عودتها إلى منزلها في ملبورن، مساء الـ 16 من يناير الماضي، فعثر المارّة على جثتها بين الأشجار، قرب محطة القطار في المدينة الأسترالية.

 

وفتحت الشرطة الأسترالية آنذاك تحقيقًا موسعًا للوقوف على ملابسات الجريمة وتفاصيلها، فألقت بعد أيام القبض على "هيرمان"، ووجهت له الاتهام بارتكاب الجريمة.

وسببت الحادثة المأساوية حالة من الغضب الكبير بين الأستراليين، الذي تضامنوا مع الضحية، كما شارك الآلاف من الأشخاص في مسيرات وتجمعات تكريمًا لها، ووضعوا الورود في مكان الجريمة.

وأوضحت "فرانس برس" أن مدينة ملبورن شهدت خلال السنوات القليلة الماضية موجة من الهجمات العنيفة ضد النساء والفتيات، متسائلة عن طبيعة الإجراءات التي وضعتها السلطات هناك لحمايتهن وخاصة في الشوارع العامة.

 

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات