رد غير متوقع لرانيا يوسف على إهانة معجبة لها بسبب فستانها الجريء


blog post


تواجه الفنانة رانيا يوسف الانتقادات اللاذعة التي تنهال عليها بفضل فستانها الجريء في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي بهدوء، وذلك ما كشفه ردها على إحدى المتابعات التي كتبت لها تعليقاً به كلام جارح.

حيث كتبت إحدى المتابعات لرانيا يوسف تعليقاً جارحاً على إحدى صورها، لتقول لها:  "هو انتى هتموتى لو مش بينتى جسمك.. احترمى نفسك وشوفى عندك كم سنة الكبر باين عليكى".

وجاء رد الفنانة المصرية على كلام المعجبة الجارح قائلة لها: "هتم 45 سنة بعد بكرة"، ليؤكد تعليقها أنها متصالحة مع الهجوم العنيف ضدها بعد ظهورها بفستانها الجريء في ختام مهرجان القاهرة.

ومن جهة أخرى، أصدرت نقابة المهن التمثيلة برئاسة الدكتور أشرف زكى بياناً بعد موجة الغضب التي انتابت الجمهور بفضل جرأة فساتين بعض النجمات في مهرجان القاهرة السينمائي، وعلى رأسهم رانيا يوسف جاء فيه الآتي:

 "عبر الكثير من المهتمين بالشأن الثقافى والفنى عن انزعاجهم الشديد لما لاحظوه أثناء حفلى افتتاح وختام مهرجان القاهرة السينمائى الدولى الذى نعتبره جميعا من أهم الفعاليات الدولية التى تمس صورة الفن المصرى والعربى أمام العالم فى مواجهة ثقافة التطرف والإرهاب، غير أن المظهر الذى بدت عليه بعض ضيفات المهرجان لا يتوافق مع تقاليد المجتمع وقيمه وطبائعه الأخلاقية، الأمر الذى أساء لدور المهرجان والنقابة المسئولة عن سلوك أعضائها".

مازالت أزمة فستان رانيا يوسف مشتعلة

وأضاف البيان: "ورغم إيماننا بحرية الفنان الشخصية إيمانا مطلقا فإننا نهيب إدراك مسئوليتهم العامة تجاه جماهير تقدر فنهم، ولذلك سوف تقوم النقابة بالتحقيق مع من تراه تجاوز فى حق المجتمع، وسيلقى الجزاء المناسب، حتى تضمن عدم تكرار ذلك بالتنسيق مع الإدارة العليا للمهرجانات واتحاد النقابات الفنية".

فستان رانيا يوسف الجريء في ختام مهرجان القاهرة

وفي ذات السياق، نفت رانيا يوسف أن تكون تلقت أي اتصال من نقابة المهن التمثيلية بشأن فستانها، كما تبرأت من أي تصريح قيل على لسانها مشددة على أنها لم تجر أي لقاءات بشأن أزمة الفستان، بحسب موقع الوطن.

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات