ديما صادق بكيت وتعرّضوا لشرفي.. وهذه ردة فعلها بعد وصفها بـ الشيعية بامتياز


blog post


أعربت الإعلامية في "LBCI" ديما صادق عن انزعاجها جرّاء تعرّض منتقديها لـ"الشرف"، الأمر الذي يسبب لها مشاكل عائلية.

وفي إطلالة مع نيشان في حلقة تناولت التنمر، كشفت صادق أنّها في انطلاقتها على مواقع التواصل الاجتماعي لم تكن تتوقف عن البكاء.

 


وقالت صادق إنّها لم تكن تفهم سبب التهجم عليها لأنّها كان تعرب عن رأيها، متسائلةً عن سبب ذهاب البعض إلى تناول موضوع الشرف.

وأضافت: "بيروحوا على الشرف يا نيشان"، متحدثةً عن زوجها ووالدتها وابنتها وشقيقتها وشقيقها ووالدها.

وسألت صادق: "ما الذي فعلته حتى تتسبون لي بمشاكل عائلية؟ لأن أمي ووالدي وزوجي ليسوا مضطرين إلى الاستماع إلى هذا النوع من الكلام"، مشيرةً إلى أنّ هذا الأمر يسبب مشاكل عائلية.

إلى ذلك، أكّدت صادق أنّها علمانية، معتبرةً أنّها دائماً ما تتعرض للهجوم بسبب قرارها التحدّث بشكل غير طائفي ووطني في لبنان وبغض النظر عن مصلحتها الطائفية.
وأضافت صادق أنّها قررت التجرد من "تعريفها الطائفي"، موضحةً في الوقت نفسه أنّها ليست ملحدة.

 


ولدى قيام نيشان بوصفها بـ"الشيعية بامتياز"، سألته ديما: "ماذا تقصد؟"، مؤكدةً أنّها "شيعية على الهوية ولكنها شخص علماني يؤمن بالدولة المدنية ولا تحب أن تتحرك ككائن طائفي، بل ككائن مدني لبناني، وإنساني بالدرجة الأولى".

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات