دراسة مخيفة عن النساء اللواتي يعشقن التسوق


blog post


كشفت دراسة حديثة أنّ حب التسوق والافراط به يأتي بسبب الحزن والكآبة والوحدة، مبينةً أنّ المصاب به عرضة للإدمان، الأمر الذي يجب أن يتم معالجته لمخاطره على الشخصية والحالة المادية. 

وتوصلت دراسات حديثة إلى أنّ التسوق يصيب بالوحدة والكآبة، وهو ما يؤدي إلى الغرق في دوامة حزن يتم الخروج منها بالتسوق، وبالتالي الغرق أكثر فأكثر. 


فقد تبين أنّ الوحدة تجعل الإنسان مادياً وأنّ المادية بدورها تجعل الإنسان وحيداً. وهكذا يصبح التسوق علاجاً مؤقتاً لا يوجد منه أي غاية!

كما حددت الدراسات 3 أنواع للتسوق: التسوق كمنافسة مع الآخرين والتسوق لتجميع الأغراض والتسوق للراحة النفسية. 

ولكن قبل أن تحددين حالتك، عليك أن تسألي نفسك، لماذا أريد شراء الأغراض وإن أتى الأمر كدافع للتخلص من الحزن والوحدة، لا بدّ من التوقف لأنّ الأمر سيجعلك بحالة أسوأ!

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات