الإعلامية فجر السعيد بخطر... وتوقف قلبها بعد إصابتها بنزيف حاد..


blog post


تعرضت الإعلامية الكويتية  فجر السعيد لنزيف حاد خلال إجرائها عملية جراحية أدى لتوقف قلبها.

يذكر أن فجر السعيد من مواليد عام 1967، أي تبلغ من العمر 51 عاما.

فأكدت الإعلامية الكويتية مي العيدان الخبر عبر حسابها في موقع إنستغرام ناشرة صورة للسعيد مع دعاء تتمنى لها السلامة، والخروج من أزمتها الصحية بسلام.

وكشفت بعض المصادر أن السعيد بحالة صحية سيئة جدًا وأن حياتها بالخطر، حيث سيتم نقلها من مستشفى "طيبة" في الكويت إلى مستشفى "مبارك الكبير"، بسيارة إسعاف مجهزة خصيصًا لمثل تلك الحالات الطارئة والحرجة.

وأثارت هذه الأخبار حالة من البلبلة في موقع "تويتر"، إذ عبر عدد كبير من جمهور الموقع عن صدمتهم متمنين لها الشفاء العاجل. فيما تلتزم عائلة السعيد وأصدقائها المقربين الصمت ولم يخرجوا بأي تصريح رسمي عن صحتها، حين إنهم لم ينفوا الأخبار المتداولة.

 

 

يُشار إلى أن الإعلامية الكويتية فجر السعيد تثير الجدل حولها باستمرار بسبب تصريحاتها وأرائها الاجتماعية والسياسية الجريئة للغاية.

وخاضت السعيد مؤخرًا حرب كلامية مع الفنانة اليمنية بلقيس، حيث هددتها بمقضاتها لأكثر من مرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفجر السعيد هي إعلامية وكاتبة ومنتجة كويتية، اشتهرت بكتابتها التي تتناول قضايا مثيرة الجدل، وبدأت شهرتها مع أول عمل كتبته للتلفزيون وهو مسلسل القرار الأخير.

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات