أفضل 10 أطعمة لحرق الدهون بأسابيع قليلة


blog post


 

يمكن لأطعمة عدة أن تُساهم في تسريع عمليات الأيض، وبالتالي حرق الدهون، ومن أهمها:

 

الأسماك الدهنية: حيثُ يُعتبَر سمك السلمون، والسردين، والرنجة، والماكريل من الأسماك الدهنية اللذيذة والمفيدة للصحة؛ إذ تحتوي على الحمض الدهني الأوميغا-3 (بالإنجليزية: Omega-3)، والذي أظهر قدرته على التخفيف من الالتهاب، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما يساعد على خسارة الدهون، ويُعدّ السمك مصدراً غنياً بالبروتين عالي الجودة؛ حيثُ يؤدّي هضم البروتينات إلى زيادة الإحساس بالشبع، كما يساهم في زيادة معدلات الأيض أكثر بكثير من هضم الدهون أو الكربوهيدرات، ويُنصَح للوقاية من أمراض القلب، وزيادة معدل خسارة الدهون أن يتناول الشخص ما لا يقل عن 100 غرام من الأسماك الدُّهنيّة مرتين في الأسبوع. 

 

 

القهوة: تُعدّ القهوة واحدةٌ من أكثر المشروبات شيوعاً حول العالم؛ حيثُ إنّها تحتوي على الكافيين الذي يُعرَف بتحسينه للمزاج والأداء العقلي والجسدي، كما يساعد على حرق الدهون، وأظهرت بعض الأبحاث أنّ الكافيين بمقدروه زيادة معدل الأيض بنسبة رائعة من 3% إلى 13%؛ وذلك اعتماداً على الكمية التي يستهلكها الشخص واستجابته، كما أظهرت دراسة أخرى أنّ الأشخاص الذين استهلكوا الكافيين قبل ساعة من التمرين الرياضي حرقوا ضعف الدهون التي حرقها الذين لم يستهلكوا الكافيين، وللاستفادة من خاصية حرق الدهون دون التأثُّر بالأعراض الجانبية كالأرق؛ يُنصَح بتناول من كوب إلى أربعة أكواب من القهوة في اليوم اعتماداً على قوتها. 

 

 

زيت جوز الهند: تساهم إضافة زيت جوز الهند لنظام الشخص الغذائي في زيادة الكوليسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL)، والتخفيض من مستويات الدهون الثلاثية، بالإضافة للمساعدة على تنقيص الوزن؛ إذ إنّ الدهون الموجودة في زيت جوز الهند هي دهونٌ ثلاثية متوسطة السلسلة (بالإنجليزية: Medium Chain Triglycerides) المعروفة بكبتها للشهية، وحرقها للدهون، وعلى عكس معظم الزيوت، فزيت جوز الهند يبقى مستقرّاً على درجات الحرارة العالية؛ ممّا يجعله مثالياً للطبخ، فملعقتان منه يومياً تساعد على حرق الدهون. 

 

 

الشاي الأخضر: بالإضافة لاحتواء الشاي الأخضر على كميات معتدلة من الكافيين، فهو مصدرٌ ممتاز لمضاد الأكسدة يبيغالوكاتشين غالاتي (بالإنجليزية: Epigallocatechin gallate) الذي يعزز من عملية حرق الدهون والتخلُّص من دهون البطن. 

 

 

بروتين مصل اللبن (بالإنجليزية: Whey protein): بالإضافة إلى تعزيز بروتين مصل اللبن لنمو العضلات عند اقترانه بممارسة التمارين الرياضية، فهو فعّالٌ أيضاً في كبت الشهية؛ وذلك بسبب تحفيزه لإفراز هرمونات الشبع. 

 

 

خل التفاح: يساهم خل التفاح في التقليل من الشهية، وخفض مستويات السكر في الدم، ومستويات الإنسلوين لدى المصابين بمرض السكري، كما وُجِد أنّ المكون الأساسي في الخل وهو حمض الأسيتيك (بالإنجليزية: Acetic Acid) يزيد من حرق الدهون، ويقلّل من تراكمها في منطقة البطن، لذلك قد تساهم إضافة خلّ التفاح بالتدريج للنظام الغذائي في خسارة الدهون، بدءاً بملعقة صغيرة يومياً مُخفّفة في الماء، ليصل الشخص إلى 1-2 ملعقة يومياً. 

 

 

 

الفلفل الحار: يحتوي الفلفل الحار على مضاد أكسدة يدعى بالكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin) يُساهم في الحصول والمحافظة على الوزن الصحي؛ وذلك عن طريق تعزيز الشعور بالشبع، ومنع الإفراط في تناول الطعام، كما قد يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، والتخلُّص من الدهون.

 

 

 الشاي الصيني الأسود (بالإنجليزية: Oolong Tea): يحتوي الشاي الصيني الأسود على فوائد صحّيّة عدة بفضل احتوائه على الكافيين والكاتيكين (بالإنجليزية: Catechins)؛ حيثُ أظهرت الداراسات أنّ الشاي الذي يحتوي على كلتا المادتين معاً يزيد من حرق السعرات الحرارية بحوالي 102 سعرة حرارية يومياً. 

 

 

اللبن اليوناني كامل الدسم: يُعدّ اللبن اليوناني مصدراً رائعاً للكالسيوم، والبوتاسيوم، والبروتين، وتُشير الأبحاث إلى أنّ منتجات الحليب الغنية بالبروتين تُسرّع من عملية التخلص من الدهون، وتُعزّز من الإحساس بالشبع، كما يحتوي اللبن اليوناني كامل الدسم على حمض اللينوليك المقترن (بالإنجليزية: Conjugated Linoleic Acid) الذي يساهم في خسارة الوزن، وحرق الدهون. 

 

 

زيت الزيتون: علاوةً على قدرة زيت الزيتون على تخفيض مستويات الدهون الثلاثية، وزيادة الكوليسترول الجيد في الدم، وتحفيز إفراز هرمونات الشبع، فهو يساهم أيضاً في زيادة سرعة عمليات الأيض، والتخلص من الدهون. 

 

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات