أصغر مليارديرة عصامية في التاريخ.. هذه قصتها


blog post


نالت كايلي جينر، عارضة الأزياء الأميركية الشابة، أخت كيم كارداشيان غير الشقيقة، بصورة رسمية لقب "أصغر مليارديرة عصامية في التاريخ".
وفازت جينر باللقب من جانب مجلة "فوربس"، وذلك في قائمتها السنوية الخاصة بأبرز الملياديرات.

وتمكنت جينر من اقتناص اللقب من مارك زوكربرغ، مؤسس موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، بعدما جمعت أول مليار دولار لها وهي في عمر 21 عاما فقط، بينما زوكربرغ حصد نفس المبلغ وهو في عمر 23، وكان ذلك في عام 2008.

وأصبح ترتيب مارك زوكربرغ في قائمة "أغنى مليارديرات العالم" لعام 2019 في المرتبة الثامنة، بثروة تقدر بـ 62.3 مليار دولار.

وكايلي جينر هي أصغر عضوة في برنامج تلفزيون الواقع الخاص بأسرتها "Keeping up with Kardashians"، كما أنها أول فرد في عائلة تحقق مليار دولار.

والسرّ وراء نجاح جينر، يكمن في التطوّر الباهر الذي حققته شركتها لمستحضرات التجميل، التي دشنتها عام 2015، وتقدر حاليا بنحو 900 مليون دولار.

وتمتلك جينر حصة كاملة في الشركة بنسبة 100%، كما أنها خصصت دخلا منفصلا بعيدا عن إيرادات برنامجها الواقعي الخاص بعائلتها، فضلا عن امتلاكها ريادة مدهشة في سوق العقارات.

كما عزت جينر نجاحها إلى حجم متابعيها الهائل على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أنها ضمنت لها قاعدة عملائها قبل أن تؤسس شركتها.

وقالت في أول تعليق لها بعد فوزها بلقب "أصغر مليارديرة عصامية في التاريخ": "لم أكن أتوقع حدوث هذا ولا في المستقبل، ولكن الاعتراف بهذا يمنحني شعورا جيدا".

  • شاركي هذا الخبر



المزيد من المنشورات